برنامج السينماتيك: يوسف بن يوسف ونجيب عياد على رأس قائمة التكريمات

برنامج السينماتيك: يوسف بن يوسف ونجيب عياد على رأس قائمة التكريمات

Partager

في 17 سبتمبر 2019، تعود السينماتيك إلى نشاطها المعتاد من خلال التظاهرات، التكريمات وعروض الأفلام. في برنامج السينماتيك للثلاثي الأول من الموسم الثقافي الجديد، نجد تكريمين لكل من مدير التصوير التونسي يوسف بن اليوسف الذي فارقنا والمنتج التونسي نجيب عياد الذي فقدناه منذ أقل من شهر يوم 16 أوت 2019.

بين 17 و22 سبتمبر سينطلق الأسبوع الأول من العروض من خلال عرض أفلام تتمحور حول خمسينية المهرجان الأسطوري "وودستوك"، سيسبقه افتتاح للموسم من خلال معرض يعود إلى مسيرة الراحل يوسف بن يوسف وهو مدير تصوير له بصمة خاصة ومتفرّدة في صناعة السينما التونسية بوقوفه خلف نجاحات عدّة وعناوين لأفلام مطبوعة في الذاكرة السينمائية الجماعية، من بينها "ريح السد" وصفايح ذهب" للنوري بوزيد، و"صمت القصور" و"موسم الرجال" لمفيدة التلاتلي، و"غدوة، نارك" للراحل محمد بن إسماعيل.

ليوسف بن يوسف أيضا تجارب عالمية، لعلّ أهمّها تعامله مع عبد الرحمن سيساكو في فيلم "سابريا". أمّا الأعمال العربية، فقد أمضى بن يوسف العديد من الأفلام خاصة السورية منها، متعاملا في ذلك مع كبار المخرجين السوريين من بينهم محمد ملص في فيلميه "البشارة" و "الليل".

خلال الأسبوع الثاني بين 24 و29 سبتمبر ستتراوح البرمجة بين عروض أفلام تتمحور مواضيعها حول العبثية في السينما وعروض أفلام تحت عنوان "نجيب عياد: أفلام حياته". وقد ولد نجيب عياد في 13 ديسمبر .1953 عمل كصحفي و ناقد سينمائي بين 1975 و 1980 . عرفت معه الجامعة التونسية لنوادي السينما أحد أهم فتراتها خلال السنوات السبعين والثمانين. أسس سنة 1998 شركة "ضفاف للإنتاج" لتصبح أهم شركة إنتاج أعمال تلفزية في تونس كما أنتجت مجموعة من الأعمال السينمائية كفيلم "أوديسيه" للراحل ابراهيم باباي و"مملكة النمل" لشوقي الماجري.كما عمل نجيب عياد كإطار في الشركة التونسية للإنتاج والتنمية السينمائية "ساتبيك Satpec" وترأس العديد من المهرجانات منها المهرجان الدولي لفيلم الأطفال والشباب FIFEJ وأيام قرطاج السينمائية منذ سنة 2017 إلى حدود هذه السنة.

الشيخوخة و السينما، السينما الإيطالية المعاصرة، السينما الأرجنتينية، مساندة حق الحياة، الثنائيات الخارجة عن القانون، أسبوع الفيلم الإسباني، موسيقى الروك في السينما البريطانية، لقاء مع روموالد كارماكار، هي مجموعة المواضيع التي ستدور حولها عروض الأفلام خلال شهر أكتوبر الذي سينطلق في نهايته مهرجان أيام قرطاج السينمائية حيث تمت ملاءمة البرمجة التي تمتد بين 26 أكتوبر و03 نوفمبر مع روح هذه المهرجان وهي "ذاكرة السينما العربية والإفريقية".

 

تتواصل هذه البرمجة مع عشرات العروض بين شهري نوفمبر وديسمبر تحت مواضيع متعددة من بينها ذكرى سقوط جدار برلين، ثلاثية الحب في السينما، وجول فيرن : رحلة في سينما الخيال العلمي.

 

 

Banner